الخميس، 5 نوفمبر، 2015

طرد امرأة مسلمة من حافلة بعد تعرضها للضرب في لندن

طرد امرأة مسلمة من حافلة بعد تعرضها للضرب في لندن

طرد امرأة مسلمة من حافلة بعد تعرضها للضرب في لندن




في حادث جديد من سلسلة حوادث الكراهية ضد المسلمين في الغرب عموماً، وفي بريطانيا على وجه الخصوص، تعرضت امرأة مسلمة للركل من قبل شابتين عنصريتين في إحدى الحافلات.أثناء تواجدها في إحدى الحافلات في العاصمة البريطانية، تعرضت امرأة مسلمة في الأربعين من عمرها للكمة في وجهها وركلة في بطنها، وأجبرت على النزول من الحافلة من قبل شابتين عنصريتين في جنوب لندن.
وقال شهود عيان: إنهم سعموا الشابتين وهما تصرخان بعبارات مسيئة للإسلام، قبل أن تقوما بالاعتداء بالضرب على الضحية. وكانت أنتونيا بانس تنتظر في موقف الحافلات عندما سمعت شجاراً بعد أن حاول ركاب الحافلة منع الشابتين المعتديتين من الفرار.
وقالت أنتونيا لصحيفة الإندبندنت: “رأيت امرأة ترتدي حجاباً زهري اللون ملقاة على الطريق بجانب الباب الخلفي للحافلة، فاقتربت منها وسألتها إن كانت بخير، فأجابت بأنها تعرضت للركل في بطنها وطردت من الحافلة”.
واتصل بعض المارة بالشرطة، بينما ساعد آخرون الضحية على النهوض وعانقوها. وتقول الشرطة إن الضحية التي فضلت عدم ذكر اسمها كانت في حالة نفسية سيئة للغاية، مما استدعى نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج. وتعتقد الشرطة أن هنالك من صور الحادث أو التقط صوراً للشابتين، وطلبت ممن يملك أي صور تسليمها للشرطة على الفور.

القبض على فتاتَيْن متنكرتَيْن مع شباب داخل مقهى بالطائف

القبض على فتاتَيْن متنكرتَيْن مع شباب داخل مقهى بالطائف

القبض على فتاتَيْن متنكرتَيْن مع شباب داخل مقهى بالطائف


تسللت فتاتان برفقة أربعة من الشبان لداخل أحد المقاهي التي تقدم المشروبات الساخنة والشيشة بمحافظة الطائف، وكانتا متنكرتين بالزي الرجالي، لحين أن توافرت المعلومات لدى هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عن طريق الفرقة المناوبة، وبمساندة من الأمن ممثلاً بفرقة من البحث الجنائي، وتم ضبطهما، والتأكد من وضعهما بأنهما متنكرتان بالزي الرجالي بهدف الدخول مع الشباب الأربعة للمقهى.
تلك الحالة وقعت وقت بث إحدى مباريات كرة القدم، وسط وجود عدد من الشباب داخل المقهى، الذين لم يعلموا بوجود الفتاتين لإتقانهما التنكر مرتديتين ملابس رياضية.
وإحدى الفتاتين – كما تشير المعلومات – متغيبة منذُ أيام عن أسرتها، وهما من المعتادات على الوجود في حفلات الاختلاط التي كُشفت بالاستراحات السابقة، فيما كُشف عن أنهما طالبتان تدرسان بالجامعة في الطائف.
وقد تم ضبط 18 حبة من الكبتاجون المخدر مع أحد الشباب، ونصف حبة مع قطعة من الحشيش المخدر بحوزة واحدة من الفتاتين.
ووفقاً لصحيفة سبق ذكرت مصادر أن خروج الفتاتين متنكرتين مع الشباب الأربعة كان تحدياً مقابل مبلغ مالي في حال التنفيذ، وتم توثيق ذلك من خلال الفيديو التصويري بينهما، ونقله عبر خدمة السناب شات إثباتاً لتلك الحالة، وكسب التحدي، تشجيعاً منهما لباقي الفتيات اللاتي يرتبطن بهما للقيام بالمخالفة نفسها!
وكان صاحب المقهى قد تعاون مع أعضاء الهيئة والأمن المساند لهم، وذلك بتزويدهم بتصوير الكاميرات الموجودة بالمقهى نظاماً لإثبات الحالة، في حين كان قد تابع رئيس الهيئة بالطائف الشيخ عبدالله الأسمري الواقعة، كما باشرها متابعاً مساعد مدير الشرطة، ومدير البحث الجنائي.
وأُحيلت القضية بالمقبوض عليهم، ومنهم اثنان يعملان في قطاعٍ أمني، لمركز شرطة الفيصلية بالطائف لاتخاذ الإجراءات النظامية، وإحالتها لجهة الاختصاص.