الخميس، 5 نوفمبر، 2015

النادي العلمي.. معرض الاختراعات الدولي يعد مرصدا محليا وعالميا للبحث العلمي والتكنولوجي

النادي العلمي.. معرض الاختراعات الدولي يعد مرصدا محليا وعالميا للبحث العلمي والتكنولوجي

النادي العلمي.. معرض الاختراعات الدولي يعد مرصدا محليا وعالميا للبحث العلمي والتكنولوجي


اكد نائب رئيس اللجنة المنظمة للمعرض الدولي الثامن للاختراعات في الشرق الاوسط المهندس أحمد المنفوحي ان معرض الاختراعات الكويتي يعد مرصدا محليا وعالميا للبحث العلمي والتكنولوجي كونه الاول في الشرق الاوسط والثاني على العالم.
وقال المنفوحي خلال مؤتمر صحافي عقد مساء الاربعاء في مقر النادي للاعلان عن جهوزية النادي للانطلاقة الثامنة للمعرض في السادس عشر من شهر نوفمبر الجاري ان المعرض رفع اسم الكويت عاليا في المحافل الدولية من خلال عقول شبابها النيرة وابداعاتهم واعتبرها العالم دولة اختراعات.
واضاف انه لولا الرعاية الكريمة من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح للمعرض الدولي للاختراعات منذ انطلاقته الاولى عام 2007 ومظلته الحكيمة لما خرج هذا الماراثون العلمي إلى النور معربا عن شكره لسموه وحرصه على الاهتمام بالعلم والعلماء.
واوضح ان الدورة الثامنة للمعرض تحتضن مايفوق 160 مخترعا من حول العالم 20 منهم كويتيون مبينا ان المشاركين ينتمون الى ما يزيد عن 30 دولة.
وحول جوائز المعرض اعلن ان قيمة جائزة المعرض الدولي للاختراعات تبلغ 15 الف دولار مقدمة من النادي وجائزة اللجنة المنظمة وقيمتها 10 الاف دولار وجائزة مكتب براءات الاختراعات لمجلس التعاون الخليجي بقيمة 50 الف ريال سعودي وجائزة معرض جنيف وقيمتها خمسة الاف دولار وجائزة مؤسسة التقدم العلمي للكويتيين وقيمتها خمسة الالف دولار وجائزة مخترعو الخليج وقيمتها الف دولار وأربعة جوائز من المنظمة العلمية للملكية الفكرية (الوايبو).
وذكر ان المعرض سيشتمل على العديد من المحاضرات العلمية يقدمها نخبة من المختصين والخبراء والتي سيستفيد منها المخترعون المشاركون بالمعرض الذي يهدف الى جذب المستثمرين لساحة المخترعين والشركات المهتمة بالاختراعات وايجاد مساحة من التعاون فيما بينهم.
واكد ان الكويت من خلال هذا المعرض أثبتت للعالم اجمع انها قادرة على خوض أشد المنافسات وعلى ان تنفق على المخترعين والبحث العلمي وحصد العديد من الجوائز والميداليات ومنها أكبر جائزة عالمية تمنح في معرض للاختراعات على الرغم من الميزانية المتواضعة.
من جانبه قال رئيس اللجنة العلمية الدكتور خالد الفاضل أن الدورة تختلف هذا العام عن الدورات السابقة حيث وقع الاختيار على اختراعات جديدة لم يسبق لها المشاركة من قبل في أي معرض آخر مبينا ان باب المشاركة لايزال مفتوحا.
وفيما يتعلق باللجنة العلمية وآلية الاختيار والضوابط اوضح الفاضل ان المعايير تمت عن طريق الموقع الألكتروني للمعرض والتأكد أن الاختراع لا يتعارض مع القوانين الرسمية للدولة والدولية وتم التأكد من مطابقة المواصفات وأهمها تسجيل براءة الاختراع.
واضاف ان آلية توزيع الجوائز ستكون فقط للحاصلين على الجوائز الذهبية مع مرتبة الشرف وعقب التحكيم سيكون هناك تقسيم للمخترعين إلى فئات الجوائز الذهبية والفضية والبرونزية.
ولفت إلى أن لجنة التحكيم على أرقى مستوى علمي وتم اختيارهم بدقة متناهية شريطة أن يكونوا أصحاب مراكز علمية مرموقة على مستوى العالم وستعلن أسمائهم في وقت لاحق وان هناك ندوات علمية مصاحبة لوقائع المعرض مشددا على ضرورة تواجد المستثمرين وتم توجيه دعوات لهم لتحقيق الهدف المنشود من المعرض وهو لقاء المستثمرين بالمخترعين.
بدوره ذكر رئيس لجنة التسويق علي الجمعة أنه ومنذ العام الماضي اكتسب المعرض إضافة جيدة وهي انضمام غرفة التجارة والصناعة ضمن رعاته وهناك اتصالات ومراسلات بين غرفة التجارة والغرف الخليجية والعربية وكذلك انضام البنك الإسلامي للتنمية والمنظمة العلمية للملكية الفكرية (الوايبو) التابعة للأمم المتحدة والتي رصدت أربعة جوائز لأفضل مخترع ومخترعة وأفضل اختراع وأصغر مخترع.